شخصيات ومنظمات يهودية: ضم أجزاء من الضفة الغربية انتهاك لحقوق الفلسطينيين

الصين تهدم 5 آلاف مسجد في تركستان الشرقية
28 جون, 2020
غريتا تونبرغ: الاحتجاجات المناهضة للعنصرية «نقطة تحول»
28 جون, 2020

شخصيات ومنظمات يهودية: ضم أجزاء من الضفة الغربية انتهاك لحقوق الفلسطينيين

باريس- “القدس العربي”: في عريضة ضد الخطة الإسرائيلية لضم أجزاء من الضفة الغربية نشرت في صحيفة لوموند الفرنسية، دعت أكثر من 50 شخصية ومنظمة يهودية عالمية رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى التراجع عن مشروعه المثير للجدل للضم “أحادي الجانب” لأجزاء من الضفة الغربية، مشددين على أن هذه الخطوة مخالفة للقانون الدولي وتنتهك قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

في مقدمة هذه الشخصيات الموقعة على هذه العريضة النائب السابق في البرلمان الأوروبي دانيال كوهين-بينديت، والفيلسوف آلان فينكيلكروت، وبرنار هنري-ليفي، والإعلامية آن سينكلير.

وقد اعتبر الموقعون أن مشروع الضم الإسرائيلي من شأنه أن ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني، وفي الوقت نفسه، يشوه المشروع الصهيوني الذي يهدف إلى “إقامة دولة يهودية وديمقراطية”.

ويقول الموقعون –ومعظمهم من مؤيدي الدولة الإسرائيلية والمدافعين عنها كآلان فينكلكروت وبرنار هنري ليفي– إنهم يخشون من أن يؤدي مشروع الضم الذي من المفترض أن يبدأ في فاتح شهر يوليو/ تموز القادم إلى “رد فعل متسلسل لن تسيطر عليه إسرائيل”، أي زعزعة استقرار الحكومة الأردنية التي تهدد اللاجئين الفلسطينيين في البلاد.

كما يخشى الموقعون على العريضة من مغبة تداعيات الضم على العلاقات بين تل أبيب و”الدول الديمقراطية في العالم كله” والتي ستنطلق في “موجة نزع الشرعية” من إسرائيل.

كما ترى هذه الشخصيات والمنظمات اليهودية أن ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية من شأنه أن “يوسع الفجوة بين إسرائيل ومعظم اليهود في الشتات، الملتزمين بمبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية”.