يقول القاضي المتقاعد ديبك غبتا: قانون البلد ونظام العدل رهن إشارة رجال القوة والثروة

القانون التمييزي لتعديل المواطنة أثار العنف ضد المسلمين
9 جون, 2020
يطالب آلاف من خبراء التعليم والمنظمات الحقوقية بفرض العقوبات على الهند
28 جون, 2020

يقول القاضي المتقاعد ديبك غبتا: قانون البلد ونظام العدل رهن إشارة رجال القوة والثروة

أفادت صحيفة "آك” في عددها الصادر في 8 من شهر مايو 2020م خبراً مفاده أن القاضي المتقاعد ديبك غبتا انتقد نظام القضاء الهندي بلهجة شديدة،وصرح أن قانون البلد ونظام العدل في قبضة فئة من أصحاب الثروة والقوة، وقال: إن القضاة لا يجدر بهم أن يخفوا رؤوسهم كالنعام، بل عليهم أن يواجهوا التحديات، ويدركوا ما يعانيه القضاء من مشكلات.

ومن الجدير بالذكر أن القاضي ديبك غبتا قد تقاعد أخيراً وأقيم حفل لتوديعه عبر مؤتمر الفيديو، وهذه أول مرة في تاريخ البلد أن أحد القضاة قد أثار حول نظام العدل أسئلة تضطر الناس على التفكر والتأمل، وقال القاضي في كلمته: حينما يعيش صاحب قوة أو ثروة خلف القضبان، يعمل القانون بسرعة فائقة، ولكن أقضية القاصرين مادياً أو سياسياً تواجه التأخير والمماطلة، وإن الأغنياء يتقدمون إلى المحاكم العليا بينما لا يستطيع غيرهم ذلك، وكذلك إذا أطلق سراح غني بكفالة فإنه ينفق مبالغ كبيرة لإحداث التأخير في القضية ووضع عقبات في سبيل العدل،وأضاف قائلاً : إن القضاة في هذا العصر لا يليق بهم أن يعيشوا غافلين عما يدور حولهم وما يقع من حوادث وقضايا، بل لابد أن يطلعوا على الظروف الراهنة.

وأضاف القاضي المتقاعد ديبك غبتا قائلاً: لابد للقضاء الهندي أن يحفظ صدقه ونزاهته وثقة الناس به، لأن سكان البلد يعتمدون عليه، وقد شاهدت كثيراً أن المحامين يناقشون الأمور والمرافعات وينظرون فيها على أساس السياسة والنظريات بدل القانون والعدل،هذا مما يقدح في مهنتهم وعملهم عندما تقع أزمات وخاصة الأزمة التي تمر بها البلاد.