محمد الفاتح لم يفتح القسطنطينية فقط … ولكنه غيّر تاريخ أوربا أيضًا

30 جولائی, 2020

محمد الفاتح لم يفتح القسطنطينية فقط … ولكنه غيّر تاريخ أوربا أيضًا

خضع السلطان محمد – شأنه في ذلك كل أمير عثماني – لنظام تربوي صارم تحت أشراف مجموعة من علماء عصره المعروفين إلى دراسة أكاديمية منظمة، وهو […]
14 ستمبر, 2020

محمد الفاتح لم يفتح القسطنطينية فقط … ولكنه غيّر تاريخ أوربا أيضًا (2)

وكان أول شهداء العثمانيين هو الأمير ولي الدين سليمان الذي أقام العلم العثماني على أسوار المدينة البيزنطية العريقة، وعند استشهاده أسرع 18 جندياً عثمانياً إليه لحماية […]