الأمة الإسلامية تعود خطرًا على النظام الجاهلي

سيدنا محمد العربي هو روح العالم العربي
5 اکتوبر, 2021

الأمة الإسلامية تعود خطرًا على النظام الجاهلي

…. برغم كل ما أصيب به المسلمون من علة وضعف، فإنهم هم الأمة الوحيدة على وجه الأرض، التي تعد خصيم الأمم الغربية وغريمتها ومنافستها في قيادة الأمم، ومزاحمتها في وضع العالم، والتي يعزم عليها دينها أن تراقب سير العالم، وتحاسب الأمم على أخلاقها وأعمالها ونزعاتها، وأن تقودها إلى الفضيلة والتقوى، وإلى السعادة والفلاح في الدنيا والآخرة، وتحول بينها وبين جهنم ما استطاعت من القوة، والتي يحرّم عليها دينها ويأبى وضعها وفطرتها أن تتحول أمة جاهلية.

هذه هي الأمة التي يمكن أن تعود في حين من الأحيان خطرًا على النظام الجاهلي الذي بسطته أوربا في الشرق والغرب، وأن تحبط مساعيها.

(الشيخ السيد أبو الحسن علي الحسني الندوي رحمه الله تعالى)