سوامي أسيمانند يوجه إلى رئيس منظمة آر ايس ايس تهمة التورط في عدد من الأعمال الانفجارية في الهند

تجري المظاهرات والاحتجاجات ضد قانون تعديل المواطنة في الهند
17 فبراير, 2020
الغارديان: العنف في الهند ليس “شغباً” بل عداء للمسلمين
21 مارس, 2020

سوامي أسيمانند يوجه إلى رئيس منظمة آر ايس ايس تهمة التورط في عدد من الأعمال الانفجارية في الهند

نقلت إحدى الصحف الأردية الصادرة في السادس من شهر فبراير المنصرم، خبرًا جاء فيه أن هناك العديد من العمليات التفجيرية التي حدثت سابقا في شتى نواحي البلاد، تعود مسؤوليتها إلى رئيس منظمة آر ايس ايس الهندوسية “موه‍ن بهاغوت”، وقد كشفت بعض التقارير الحرة حقيقة ذلك قائلة بأن رئيس المنظمة كان على اطلاع كامل على دقائق حوادث الانفجار قبل أن تحصل.

وفي هذا الصدد أدلى سوامي أسيمانند أحد المتهمين بممارسة حادث الانفجار في مسجد “مكة ” بحيدر آباد بولاية ” تلنغانه “، ببيان في مقابلة صحفية قد وجه فيه إلى الرئيس المذكور تهمة التورط في عدد من الانفجارات التي وقعت في أماكن من البلاد قائلاً: ” ما حدث في قطار ” سمجه‍وته إيكسبريس ” وفي منطقة ” ماليغاؤن ” من الانفجار الهائل إنما كان خطة مدروسة قد شجع على تنفيذها رئيس المنظمة موه‍ن بهاغوت، وذلك بحسب ما ادعته صحيفة ” كاروان ” من أن التصريح المذكور التقطته مراسلتها الصحافية ” كيتا رغو ناته‍ ” في سجن ” أمبالا ” حيث قام بإلقائه سوامي أسيمانند.

بعد أن ظهرت أمثال هذه الادعاءات أسرعت الأحزاب السياسية المعارضة لحزب ” بهارتيا جانتا ” الحاكم – وفي مقدمتها حزب المؤتمر الوطني ” كونغرس ” – إلى مطالبة الحكومة بإلقاء القبض السريع على رئيس المنظمة واعتقاله في السجن، وانطلقت أيضا في ذلك موجات تبادل شن الحملات الجدلية العنيفة بينها وبين الحزب الحاكم، إلا أنه قد فند كل هذه الادعاءات الموجهة إليه، واعتبرها ضربا من العبث.

محمد حمزة خان