الاتحاد الأوروبي يستعد لإعلان عقوبات على مجموعة فاغنر الروسية

أميركا: جرائم القتل زادت 30 في المئة عام 2020م
23 دسمبر, 2021
أردوغان: لا نقبل تحول أوروبا إلى معسكر اعتقال لـ35 مليون مسلم
23 دسمبر, 2021

الاتحاد الأوروبي يستعد لإعلان عقوبات على مجموعة فاغنر الروسية

ذكر مصدر أوروبي أن شركة فاغنر موجودة في 23 دولة في أفريقيا جنوب الصحراء، ولا سيما في مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى، لكنها تتدخل أيضا في ليبيا وسوريا وأوكرانيا.

قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي إن التكتل الأوروبي سيفرض عقوبات على الشركة الروسية الخاصة للتعاقدات العسكرية "مجموعة فاغنر”، إضافة إلى 3 كيانات روسية أخرى و7 أو 8 أفراد، وذلك خلال اجتماع يعقد يوم الاثنين المقبل في بروكسل.

يأتي ذلك ردا على "الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تقوم بها مجموعة فاغنر العسكرية الخاصة الروسية في أوروبا وأفريقيا”.

وسيوافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على هذه العقوبات المحددة الهدف -حظر تأشيرات دخول وتجميد أصول في الاتحاد الأوروبي- ضد أشخاص وكيانات مرتبطة بمجموعة فاغنر.

والقرار الذي نال إجماعا خلال آخر اجتماع يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سينشر بعد ذلك في الجريدة الرسمية.

وقال دبلوماسي أوروبي "المهم في حزمة العقوبات هذه هو أسماء الأشخاص المستهدفين وأنشطتهم أكثر من عددهم”.

وأوضح دبلوماسي آخر أن هذه الخطوة تعد "ردا شاملا على تصرفات دولة (روسيا) تأوي فاغنر”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن "فاغنر شركة عسكرية روسية خاصة تستخدم لزعزعة الأمن في أوروبا وفي دول أخرى بجوارها، لا سيما في أفريقيا”.

وتابع أن العقوبات تستهدف "عددا كبيرا جدا من الأعمال غير المشروعة” التي تقوم بها الشركة في أوروبا وأفريقيا.

وقال "يتم استخدام العديد من أنظمة عقوبات الاتحاد الأوروبي للتحرك في الأماكن التي تتركز فيها الشركة”.

وذكر مصدر أوروبي أن شركة فاغنر موجودة في 23 دولة في أفريقيا جنوب الصحراء، ولا سيما في مالي وجمهورية أفريقيا الوسطى، لكنها تتدخل أيضا في ليبيا وسوريا وأوكرانيا.

من جهتها، تحذر باريس موسكو من أن نشر مرتزقة روس في منطقة الساحل وجنوب الصحراء سيكون "غير مقبول”.

وفي وقت سابق، قال أكثر من 12 شخصا لهم علاقات بمجموعة فاغنر لوكالة "رويترز” إن الشركة نفذت عمليات قتالية سرية نيابة عن الكرملين في أوكرانيا وليبيا وسوريا.(المصدر : الفرنسية + رويترز)