التربية الإسلامية

من دروس الهجرة
2 اگست, 2022
التناقض في وسائل التربية يؤدي إلى صراع عقلي وحضاري
7 ستمبر, 2022

التربية الإسلامية

محمد الرابع الحسني الندوي

إن عملية التربية الإسلامية ليست منحصرة في أن تخصص دروس للتربية الإسلامية من بين دروس كثيرة، لا تتفق روحها مع روح الإسلام والإيمان، وليست عملية التربية الإسلامية منحصرة في أن تخضع نظم التربية ومناهجها كلها للروح الإسلامية والفكرة الإسلامية، إنما المطلوب إعطاء صبغة إسلامية صحيحة للبيئات الاجتماعية التي يتقلب فيها الأولاد، ويمارسون نشاطاتهم، والحياة المنزلية التي ينمو فيها الأطفال وينشأون، ولوسائل الإعلام سواء تبنتها وأشرفت عليها الحكومة أو العامة؛ ليحصل من ذلك كله غذاءٌ يساعد على تنشئة الشباب على السيرة النظيفة والحياة الإسلامية،  ويجب أن تخلو بيئاتنا من الصور الفاسدة التي تنقل إلى ناشئتنا وشبابنا وإلى أبناء الأمة الإسلامية في مختلف جوانب حياتهم عن طريق وسائل الإعلام التي كان من واجبها أن تبنى الحياة الخلقية والحياة العلمية على الخير والصلاح .

و يجب أن تتحلى حياتنا الاجتماعية بالإرشادات التوجيهية والمواعظ الإيمانية بصورة مباشرة وغير مباشرة، كما كانت تتحلى بها في قديمنا، فإن هذه الإرشادات الكريمة بمثابة مدارس غير نظامية تؤثر بنفس القوة التي تؤثر بها المدارس النظامية .

فكل ذلك إذا اجتمع للمجتمع الإسلامي فإنه كفيل بترسيخ دعائم الإيمان والإسلام في قلوب أفراده وعقولهم، وهو إذا تحقق  بطريقة صحيحة يكون درعاً واقية للمسلم ضد الحملات والغزوات الفكرية المعادية .

على كل؛ فإن ترسيخ الإيمان بالله ورسوله ودينه، والإيمان بمقومات الحياة الإسلامية التي ورثناها من أسلافنا النجباء، والاعتزاز بما عندنا من القيم والمثل واتباع الطرق الحديثة لغرس كل ذلك في قلوب الناشئة وأذهانهم منذ الصغر، وتنميتها مع الكبر، وتعهد النفوس والعقول بالإصلاح والإرشاد، وصيانتها وحفظها من أسباب  الفساد وعوامل الإضلال، وأثر التيارات المعادية، هي المهام العظيمة التي نجد الأمة الإسلامية في كل مكان أحوج ما تكون إليها بجنب  النظم التعليمية الصالحة التي لا تشتمل على تناقض في روحها وطريقتها، فإذا راعينا كل ذلك فقد قمنا بواجب التربية الإسلامية، وهناك يكون أثرها صادقًا على مجتمعاتنا، وتظهر هذه المجتمعات أمام العالم كمجتمعات إسلامية فتية نابضة بالحياة مثالية لمن يريد أن يحتذيها، أو يتعرف عليها، وتكون نتائجها سارة رائقة يعتز بها المسلمون، ويجمل بها تاريخهم.