الدين هو الرادع الأقوى لطغيان الطغاة

نحن على سفينة البشرية
9 جنوری, 2021
المجتمع الإنساني
4 مارچ, 2021

الدين هو الرادع الأقوى لطغيان الطغاة

إن الدين هو الرادع الأقوى لطغيان الطغاة، وتمرُّد الماردين، لأنه يحمل التعاليم السماوية، فينظم الحياة الفردية والاجتماعية، ويضع لها أصولاً وحدوداً، ويذكر الإنسان فرائضه و واجباته في حياته، ويحدث فيه الشعور بالمسئولية والإحساس بالنجاح والخسران؛ ليس في هذه الحياة القصيرة وحدها؛ بل بعد الممات أيضاً يوم الدين، ويعلمه التمييز بين الخير والشر، ويوجد في الإنسان العواطف النبيلة للمؤاساة، والإيثار، والقناعة، والرضى بالكفاف، والعمل للثواب عند الله تعالى، ويحدث فيه نفسية للمحاسبة الذاتية التي تمنعه من ارتكاب الجريمة، وتدفعه إلى عمل الخير في السر والخفاء حيث لا يراه الناس.

(الشيخ محمد واضح رشيد الحسني الندوي رحمه الله تعالى)