الهند تصوت لصالح القضية الفلسطينية

المحكمة العالية بإله آباد تقول: حكومة أترابراديش تسيئ تطبيق قانون الأمن القومي ضد الأقلية المسلمة في الولاية
27 مئی, 2021
هل الإغلاق حلّ لمكافحة فيروس كورونا؟
27 مئی, 2021

الهند تصوت لصالح القضية الفلسطينية

نشرت وسائل الاعلام الهندية تقارير أفادت فيها بأن جمهورية الهند صوتت لصالح ثلاثة قرارات تدين انتهاكات حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية من قبل إسرائيل خلال الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي تم عقدها بتاريخ 24 مارس عام 2021م.

ذكرت صحيفة "The Wire” الهندية الناطقة باللغة الإنجليزية في تقريرها بأن الهند امتنعت عن التصويت على قرار بشأن مساءلة إسرائيل حول حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

أكدت الصحيفة في التقرير بأن تصويت الهند على القرارات التي تنتقد وضع حقوق الإنسان في الدول مثل إيران وإسرائيل تعكس سياسات الهند طويلة الأمد.

كما امتنعت الهند عن التصويت على قرارات بشأن أوضاع حقوق الإنسان في سريلانكا ونيكاراغوا وبيلاروسيا وسوريا وجورجيا وجنوب السودان.

الجدير بالذكر أن الهند كانت من بين 12 دولة التي صوتت ضد قرارين في نفس الدورة وهما: 1) قرارتجديد ولاية المقرر الخاص (special rapporteur) المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران لمدة عام واحد 2) قرار قدمته الصين بشأن تعزيز التعاون متبادل المنفعة في مجال حقوق الإنسان.

في مستجدات ذات الصلة، أعرب سعادة السيد تي إس تيرمورتي، مندوب الهند الدائم بالأمم المتحدة عن تأييده لدعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس لعقد مؤتمر السلام للتوصل لإقامة دولة فلسطينية، مرحبا بجميع الجهود السلمية لتحقيق حل الدولتين، من خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين.

أشار المسؤول الهندي إلى دعم الهند لجهود بناء الدولة الفلسطينية من خلال تنمية الموارد البشرية وبناء المؤسسات، ومساعدتها خلال جائحة كورونا، مضيفاً بأن الهند تقوم حاليًا بتنفيذ مشاريع في العديد من القطاعات، بما فيها الصحة والتعليم والتكنولوجيا والتي تقدر قيمتها حوالي 72 مليون دولار أمريكي.

بالإضافة إلى ذلك، أكدت الهند على استمرار تأييدها للقضية الفلسطينية وتقديم الدعم لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

كما أشادت الهند بالجهود المشتركة التي تبذلها مصر والأردن وفرنسا وألمانيا بهدف تعزيز الالتزام الجماعي من قبل المجتمع الدولي لتسهيل عملية السلام بين فلسطين وإسرائيل.

الجدير بالذكر بأن الهند تدعم القضية الفلسطينية عبر المنتديات متعددة الأطراف، وشاركت في صياغة وتقديم قرار حول حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير خلال الدورة الـ 53 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وصوتت لصالح هذا القرار وكما كانت الهند أول دولة غير عربية اعترفت بمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

ولكن بجانب آخر، شهدت سياسة الهند الخارجية تغييراً ملحوظاً في علاقاتها مع إسرائيل منذ تولى ناريندرا مودي رئاسة الحكومة الهندية في عام 2014م، وسجلت العلاقات الثنائية بين البلدين تطورا ملحوظا خلال الآونة الأخيرة وكان السيد مودي أول رئيس وزراء هندي قام بزيارة إسرائيل للمشاركة في الاحتفال بمناسبة مرور 25 عام على إنشاء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

محمود عاصم الندوي، نيودلهي