نتائج انتخابات المجالس التشريعية في خمس ولايات في الهند

نسبة المسلمين في التعليم 16.6% في الهند
21 فروری, 2022
حفلة تأبين في ندوة العلماء على وفاة الدكتور عبد القدوس أبو صالح
20 اپریل, 2022

نتائج انتخابات المجالس التشريعية في خمس ولايات في الهند

جرت أخيراً انتخابات المجالس التشريعية في خمس ولايات في الهند، وهي أترابراديش، وبنجاب، وأتراخند، ومنيفور، وغوا،وأما ولاية أترابراديش فجرى فيها انتخاب المجلس التشريعي في سبع جولات استغرقت نحو شهر، وأعلنت النتائج في العاشر من مارس الجاري،وقبل إعلان النتائج تكهنت التوجهات الأولية لفرز الأصوات  بتقدم حزب بهارتيا جانتا الحاكم بفارق كبير على خصومه، ثم جاءت النتائج حسب التوجهات الأولية لفرز الأصوات.

فنال حزب بهارتيا جانتا وحلفاؤه حسب إعلان لجنة الانتخابات أغلبية كاسحة بفوزه بـ 273 مقعدا من أصل 403 مقاعد في ولاية أتربراديش،بينما نال خصمه الأكبر حزب سماج وادي وحلفاؤه  125 مقعدًا من أصل 403 مقاعد،وحصل حزب المؤتمر الوطني الهندي مقعدين بينما حصل حزب بهوجن سماج  على مقعد واحد فقط.

وفي ولاية أتراخند نال حزب بهارتيا جانتا 48 مقعدًا من أصل 70 مقعدًا، ونال حزب المؤتمر الوطني لعموم الهند 18 مقعدًا، بينما نالت الأحزاب الأخرى 3 مقاعد.

وفي ولاية غوا نال حزب بهارتيا جانتا 20 مقعدًا من أصل 40 مقعدا، بينما حصل حزب المؤتمر الوطني لعموم الهند على 12 مقعدا، والأحزاب الأخرى 8 مقاعد.

 وفي ولاية منيفور نال حزب بهارتيا جانتا 32 مقعدا من أصل 60 مقعدا، بينما حصل حزب المؤتمر الوطني لعموم الهند وحلفاؤه 5 مقاعد،ونال حزب أين بي بي 7مقاعد، وحزب جي دي يو 6 مقاعد، والأحزاب الأخرى نالت 10 مقاعد.

 وأما ولاية بنجاب فنال جزب الرجل العام 92 مقعدا من أصل 117 مقعد،بينما نال جزب المؤتمر الوطني لعموم الهند 18 مقعدا، ونال حزب بهارتيا جانتا وحلفاؤه مقعدين فقط والأحزاب الأخرى 5 مقاعد.

فاز حزب بهارتيا جانتا الحاكم في أربع ولايات هندية وخسر في ولاية واحدة، وهي بنجاب حيث نال حزب الرجل العام أغلبية مطلقة في المجلس التشريعي وسيشكل الحكومة الجديدة.

و فوز حزب بهارتيا جانتا في ولاية أترابراديش سيؤثر في رسم معالم المرحلة القادمة في البلاد ويؤشر لأداء الحزب في الانتخابات البرلمانية القادمة عام 2024م.

وأما حزب المؤتمر الوطني لعموم الهند الذي ترأسه سونيا غاندي فمني بفشل منكر في الولايات الخمس وسط انتقادات شديدة لأداء الحزب الذي حكم البلاد أكثر من خمسين عاماً منذ الاستقلال،وبدأت شعبيته تتلاشى بعد وصول حزب بهارتيا جانتا إلى الحكم عام 2014م.