متحور أوميكرون لفيروس كوفيد-19

الاضطرابات الطائفية في ولاية تريبورا وموقف الحكومة
23 دسمبر, 2021
خطب استفزازية وتحريض على الإبادة الجماعية للمسلمين
9 جنوری, 2022

متحور أوميكرون لفيروس كوفيد-19

د/ محمود عاصم الندوي

نشرت وسائل الاعلام بما فيها صحيفة "News18” تقارير أفادت فيها بأن جمهورية الهند سجلت (17) إصابة جديدة من متغير أوميكرون الجديد لـفيروس كوفيد-19 (كورونا) يوم الأحد الموافق 05/12/2021م.

ذكرت التقارير بأن  عدد المصابين بالمتحور الجديد في الهند وصل إلى (21) شخص بشكل إجمالي حتى الآن،وأضافت بأن المدن الهندية المختلفة سجلت الإصابات بالمتحور الجديد حيث شهدت مدينة جيبور بولاية راجستهان (9) إصابات، بينما شهدت مدينة بونه بولاية ماهاراشترا (7) إصابات وسجلت مدينة دلهي عاصمة الهند إصابة واحدة من المتحور الجديد حتى الآن،وأشارت التقارير إلى أن معظم المصابين بالمتحور الجديد إما سافروا مؤخرًا إلى الدول الإفريقية أو كانوا على اتصال بهؤلاء الأشخاص.

حذر الدكتور فيكاس باتيا، المدير التنفيذي لمعهد عموم الهند للعلوم الطبية بولاية تلنغانه بجنوب الهند من احتمال موجة ثالثة من انتشار الفيروس في الهند وأكد على أنه  يجب على الهند أن تكون مستعدة للتعامل مع الأوضاع الناجمة عن تفشي المتحور الجديد.

صرح الخبراء في مجال الصحة بالهند بأن المتحور الجديد قد يكون قادرًا على الانتشار بسهولة إلا أنه لم ترد الأنباء عن أي حالة وفاة بسبب المتحور الجديد في أي دولة، مؤكدًا على ضرورة الحفاظ على الهدوء وتسريع عملية التطعيم لمنع الانتشار.

أكد جيوتيراديتيا سينديا، وزير الطيران المدني بجمهورية الهند في البرلمان الهندي يوم الخميس الموافق 02/12/2021م  بأن الهند وضعت (11) دولة – المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا والبرازيل وبوتسوانا والصين وزيمبابوي وموريشيوس ونيوزيلندا وهونغ كونغ وسنغافورة وإسرائيل – في قائمة ” الدول معرضة للخطر” (at-risk) وسط انتشار متحور أوميكرون من فيروس كوفيد-19 (كورونا) في العديد من الدول.

أحداث ناغالاند:

نشرتصحيفة "The Indian Express” تقريرًا عن تصاعد أعمال العنف والتظاهرات في ولاية ناغالاند بشمال شرق الهند وذلك بعد مقتل (14) مدنيا برصاص قوات الأمن يوم السبت الموافق 04/12/2021م.

ذكرت التقارير الصحفية بأن قوات الأمن أطلقت النار على مجموعة من العمال بعد أن اعتقدت خطأ بأنهم متمردون، وأعربت قوات الأمن التي نفذت العملية، عن أسفها بشكل رسمي وأصدرت أوامر بإجراء تحقيق في القضية.

أعرب وزير الشؤون الداخلية الهندي أميت شاه عن حزنه لمقتل المدنيين في حادث إطلاق النار وأعلن عن إجراء تحقيق حر وعادل للوصول إلى حقيقة الأمر وتحديد كيفية الخطأ في العملية.

طالبت الأحزاب السياسية والنشطاء المدنيون باتخاذ خطوات صارمة ضد قوات الأمن لسد فجوة الثقة بين السكان المحليين وحكومة ولاية ناغالاند، تجدر الإشارة إلى أن السكان المحليين في ناغالاند كثيرًا ما اتهموا القوات الهندية باستهدافهم عن طريق الخطأ خلال عمليات ضد جماعات متمردة في المنطقة.

علماً بأنمنطقة ناغالاند بشمال شرق الهند تضم عشرات المجموعات القبلية والعصابات المسلحة الصغيرة التي تتراوح مطالبها بين الحصول على مزيد من السيادة وبين الانفصال عن الهند.