أرمينيا تتعمد تخريب التراث والطبيعة في "قره باغ” الأذربيجاني

فرنسا: ساركوزي متّهم بـ«تشكيل عصابة إجرامية» في قضية تمويل
12 نومبر, 2020
الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن يتعهد بتوحيد الولايات المتحدة في الداخل وجعلها محترمة بالخارج
12 نومبر, 2020

أرمينيا تتعمد تخريب التراث والطبيعة في "قره باغ” الأذربيجاني

قال رئيس وقف الثقافة والتراث التركي الدولي غوناي أفندييف: إن تخريب أرمينيا التراث الثقافي والطبيعة في إقليم "قره باغ” الأذربيجاني هو نتيجة لا إنسانية لعدوانها.

وأعرب أفندييف، في بيان له، أمس الجمعة (6/11/2020م)، عن قلقه إزاء استهداف القوات الأرمينية للآثار التاريخية والطبيعة في "قره باغ” المحتل.

وأوضح أن الآثار التاريخية في المنطقة ليست لأذربيجان وحدها، وإنما للعالم التركي وسائر الشعوب.

وأضاف: القوات المحتلة خربت الهياكل المعمارية القيّمة التي بناها أجدادنا، وبذلك تكون قد ألحقت ضرراً كبيراً بالتاريخ الثقافي للعالم.

ولفت أفندييف إلى أن أرمينيا دمرت عمداً الآثار التاريخية والطبيعة ونهبتها واستخدمتها لأغراض أخرى.

واعتبر أن نسب الكنائس المسيحية الألبانية للأرمن، وإهانة الآثار الدينية الإسلامية، وتخريب الميراث الطبيعي الثري عبر حرق الغابات الغنية بالحيوانات والنباتات، هي نتائج للعدوان غير الإنساني لأرمينيا.

وأكد أن الوقف يدين بشدة الأعمال الإجرامية الهادفة إلى محو الآثار التاريخية في المنطقة، داعياً المجتمع الدولي إلى عدم الصمت إزاء هذا العدوان.

تجدر الإشارة إلى أذربيجان نشرت سابقاً مقاطع مصورة تظهر قيام محتلين أرمن بتربية الخنازير في مساجد وتحويلها إلى حظائر في "قره باغ”.

ورداً على اعتداء عسكري أرميني دموي في 27 سبتمبر الماضي، أطلقت أذربيجان عملية عسكرية لتحرير أراضيها في إقليم قره باغ المحتل.

ومنذ بدء أذربيجان تحرير أراضيها المحتلة من جانب أرمينيا، تمكنت من استعادة السيطرة على 4 مدن و3 بلدات وأكثر من 200 قرية، فضلاً عن تلال إستراتيجية.