روسيا تتخطى السعودية وتصبح ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند

المؤتمر العالمي لنصرة قضية تركستان الشرقية: ما تقوم به الحكومة الصينية بحق شعب تركستان.. إبادة جماعية
2 جولائی, 2022
مدير مركز "فينزبري بارك” بلندن يحذر من تنامي الإسلاموفوبيا
17 جولائی, 2022

روسيا تتخطى السعودية وتصبح ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند

تجاوزت روسيا السعودية لتصبح ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند بعد العراق في مايو الماضي، بالتزامن مع خصومات كبيرة قدمتها موسكو لبيع الخام للأسواق الدولية، خاصة في آسيا.

وحسب تقرير صدر، اليوم الثلاثاء، عن مركز أبحاث الطاقة والهواء النظيف المتخصص في تعقب صادرات النفط والغاز والفحم الروسية، أصبحت الهند مستورداً مهماً للنفط الخام الروسي.

وبلغ متوسط واردات الهند من النفط الروسي 819 ألف برميل يومياً في مايو، صعوداً من 27.7 ألفاً قبل الحرب على أوكرانيا.

ومنذ التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، تصر الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم بمتوسط يومي 4.2 ملايين برميل يومياً، على شراء الخام الروسي رغم الحظر المفروض عليه من الاتحاد الأوروبي.

يأتي الإصرار الذي تبديه نيودلهي نتيجة حصولها على خصومات تصل إلى 30% على النفط الروسي، مقارنة بأسعار السوق الدولية.

وما يزال العراق أكبر مورد للنفط إلى الهند حتى مايو الماضي بمتوسط 950 ألف برميل يومياً، وتجاوز حاجز مليون برميل في بعض الفترات خلال عام 2022.

وأشار التقرير إلى أن مصافي التكرير الهندية أصبحت من المستوردين الرئيسين للنفط الخام الروسي، حيث ارتفعت حصتها من حوالي 1% قبل الحرب إلى 18% في مايو.

وتعد مصفاة "جامناجار” أكبر مستوردي النفط الروسي، إذ حصلت على 27% من نفطها من روسيا في مايو، مقارنة بأقل من 5% في أبريل.

ويتم إعادة تصدير جزء كبير من الخام الهندي كمنتجات نفطية مكررة إلى الخارج، بما في ذلك الولايات المتحدة وأوروبا.

وتعتبر روسيا ثاني أكبر منتج للنفط الخام والمكثفات في العالم، بمتوسط سنوي يبلغ 11.3 مليون برميل يومياً، وفق بيانات وزارة الطاقة.