كبار الموظفين يوجهون رسالة مفتوحة إلى الحكومة الإقليمية

البلد يعيش وضعًا مماثلاً للوضع السائد قبل الاستقلال
9 جنوری, 2021
تايمز: بايدن لن يغيّر سياسات ترامب في الشرق الأوسط
9 جنوری, 2021

كبار الموظفين يوجهون رسالة مفتوحة إلى الحكومة الإقليمية

اتخذت حكومة ولاية أترابراديش أخيرًا قانونًا لمنع تغيير الديانة باسم قانون مكافحة جهاد الحب، وهذا القانون منذ تمريره في المجلس التشريعي يواجه انتقادات شديدة من قبل أوساط مختلفة، فقد وجه أكثر من مائة موظف رفيع المستوى رسالة إلى كبير وزراء الولاية "يوغي آديتيه ناتهـ” أبدوا فيها قلقهم واعتراضهم على هذا القانون، وطالبوا فيها بسحب مشروع هذا القانون، وتعويض كل من تعرض لهذا القانون، وصرحوا في هذه الرسالة أن ولاية أترابراديش التي كانت مثالاً للوئام والانسجام الطائفي،والتعايش السلمي، تعمّ فيها الآن الكراهية والعداء،وأصبحت مركزاً للعنف والشدة، كما أوضحوا أنه ليست لهم صلة بأي حزب سياسي، إنهم لا يريدون إلا لفت الأنظار إلى النظرية التي ينص عليها دستور البلد من التعايش السلمي.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تمّ اعتقال 54/مسلماً ضمن هذا القانون،ومئات من المسلمين قد رفعت ضدهم مرافعات في المحاكم.

ومما يؤشر إلى التفاؤل أنه بدأت ترتفع الأصوات على هذا القانون بنطاق واسع حتى أن المحكمة العالية بـ”إله آباد” وجهت توبيخاً شديد اللهجة إلى الحكومة الإقليمية وأمرتها بمراجعة هذا القانون ولكن الحكومة لم تحرك ساكناً بل هي تستمر في تطبيق هذا القانون بشكل عشوائي ضاربة بالحائط أمر المحكمة.