وحدة الفكر والتطبيق

حاسب عملك الدراسي
9 جنوری, 2022
شهر السباحة في ملكوت النور
7 اپریل, 2022

وحدة الفكر والتطبيق

محمد خالد الباندوي الندوي

أخي العزيز!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تعرف أيها الأخ سر سعادة الأمة وشقائها، وهل تعرف نقطة تقدمها في الحياة وتخلفها، انك اذا أنعمت النظر أدركت وحدة الفكر والتطبيق هي السبب الرئيس في سعادة الأمة وشقائها ليس غير، فكل سعيد ما نال السعادة إلا بها، لأنه إذا توخى هدفا حاول أن يسير نحوه، واذا اقترح فكرة بذل ما وسعه من جهد لتطبيقها في أرض الواقع، لكي تؤتى ثمارها المرجوة، إذ الفكرة مادامت فكرة ولم يصحبها العمل والكفاح والسعي في التطبيق لا أثر لها في الكون، مهما كانت جميلة ومهما كانت بديعة.

فاعلم أن سعادة الأمة منوطة بالتخطيط الذي يصحبه التنفيذ وإن القرارات الصائبة تجدي نفعًا اذا جاءت في أوانها ومكانها، وإلا لما تتجاوز عن الأحلام المعسولة التي يراها النائم في منامه فيتلذذ بها ثم إذا استفاق من غفوته تناسى كل شيئ.

وإن حياة رسولنا محمدًا صلى الله عليه وسلم أعظم الأمثلة للتخطيط الدقيق والقرارات الصائبة، وكل تصرفات حياته شاهدة على أنه رسول الله، وأسلوب دعوته وطريق تصرفه يؤكد أنه صاحب الخطط المتينة والاستراتيجية الدقيقة وقد بعثه الله لكى يعطي القرارات الصائبة ويكون مقدمة لبزوغ عهد الهداية والانتصارات ولينقذ البشرية من الحيرة والاضطراب.

"ففي مكة نراه مثال الصبر ومثال التحمل، ينتظر دون كلل أو ملل… ينتظر على رأس الدعوة بصبر وهدوء… هدوء المياه العميقة الغور بما نستطيع أن نطلق عليه اسم "الفعالية الصامتة، وفي هذا العهد يصدر أوامره بالهجرة إلى هنا وهناك ليحمي الضعفاء، لأنه كان في عهد اختل فيه ميزان القوة لصالح أعدائه، ولأنه لا يملك القوة في ذلك العهد نراه يبذل قصارى جهده لعدم تهييج أو إثارة خصومه قدر الإمكان ومحاولة تهدئة الأمور، أما في المدينة فقد اتبع طريقًا آخر خطط فيه شكل الدعوة حسب القوى والتوازنات الموجودة وحسب قوة الطرف المقابل. أجل لقد اتبع في المدينة طريقة أخرى… وكان هذا ضروريا فكل خطوة خطاها كانت مقدمة للخطوة القادمة.. والخطوة التالية كانت طبعا نتيجة للخطوة السابقة”. (النور الخالد)

فإننا نحن المسلمين الهنود إذا أردنا أن نستعيد مكانتنا المسلوبة لابد لنا من التخطيط الدقيق الذي يلائم العصر الذي نعيشه، ويقدر على حل المعضلات التي نواجهها،ونبذل الجهود لتطبيق الخطط والاستراتيجية،لأنه هو الطريق الوحيد لاستخراج النصر من الهزيمة.