طريق الهجرة

من دارة الأحزان في رثاء الصديق الدكتور عبد القدوس أبو صالح
24 اگست, 2022
حلاوة الإيمان
25 ستمبر, 2022

طريق الهجرة

(كتب هذه القصيدة في الطريق من مكة – جدة إلى المدينة المنورة، وهو طريق الهجرة النبوية الشريفة (1433هـ = 2012م) وابتدأت الرحلة بعد صلاة العشاء، ومطلع الفجر كان موعد الوصول إلى المدينة المنورة)

الشاعر الدكتور صابر عبد الدايم

وللطريق إشارات وأضواء

وللنبوة في الأكوان آلاء

هذا النخيل تسابيح ترتلها

معازف الريح والآيات أصداء

وللرمال أياد قبلت ولها

خطى الحبيب وحادي الركب قصواء

وللصخور فراشات وأجنحة

ترف كالآي فهي الحاء والباء

تظلل الموكب الساري ملائكة

والروح رواح بالبشرى وغداء

والغار يخفي ضياء شمسه انطلقت

في العالمين فكل الكون أضواء

هذي اليمامات من بالنور حصنها

والمقمحون دمى عمياء صماء؟

وللطريق إشارات وأضواء

وللنبوة في الأكوان آلاء!!!

فأوبي يا جبال اليوم ضارعة

هل تصرع النور في البيداء ظلماء؟

هذا سراقة بالبشرى يتوجه

محمد وهي إنباء وأنباء

سوار كسرى أسير رهن راحته

وهلك كسرى حكايات وأشلاء

وللطريق إشارات وأضواء

وللنبوة في الأكوان آلاء!!!

وثاني اثنين في الغار المشع هدى

تشدو بسيرته الفيحاء أرجاء

ومن ثنيات أشواق الوجود إلى

وجه الحبيب فيوضات وإسراء

ويطلع البدر من آفاق شرعته

والآي تترى بنور الوحي قمراء

وللطريق إشارات وأضواء

وللنبوة في الأكوان آلاء